بهجت العبيدى: عملية تحرير «الحايس» تؤكد براعة التخطيط ودقة التنفيذ
بهجت العبيدى: عملية تحرير «الحايس» تؤكد براعة التخطيط ودقة التنفيذ

أشاد بهجت العبيدي، الكاتب المصري المُقيم بالنمسا، وسفير السلام العالمي وحقوق الإنسان، بعملية التحرير الناجحة للنقيب محمد الحايس، التي نفذتها بها القوات المسلحة والشرطة المصرية، والذي اختفى بعد العملية الإرهابية التي وقعت فـــى طريق الواحات.

وقال «العبيدي»، فـــى تصريحات لـ«الدستور»، إن هذه العملية النوعية أسعدت المصريين جميعًا وجاءت بعد أيام قليلة مـــن العملية الإرهابية الخسيسة والتي بسببها خيم حزن شديد على كل ربوع مصر، لافتًا إلى أن عملية تحرير النقيب محمد الحايس جاءت لترسم بسمة على شفاه المصريين، وتؤكد أن أبطال القوات المسلحة والشرطة لن يتركوا ثأر زملائهم الذين راحوا غدرًا على يد الإرهابيين وأعوانهم.

وأضاف الكاتب المصري المُقيم بالنمسا، أن نجاح عملية التحرير بهذه الروعة إنما يعكس براعة التخطيط التي قامت عليها عقول أبناء القوات المسلحة، ومهارة التنفيذ، التي لا تأتي إلا مـــن خلال التفاني فـــى التدريبات المُتقنة، وهو ما يبعث برسائل اطمئنان إضافية إلى أبناء الشعب المصري فـــى قدرات وبراعة المؤسسة الأمنية المصرية.

وأوضح أن هذه العملية النوعية للقوات المسلحة والشرطة ستُسجل حتمًا فـــى سجلهما المشرف، كما أنها تحذير للعناصر الإرهابية أنهم مدحورين فـــى مصر لا محالة، وأنهم لن يتمتعوا بأية فرصة ليكون لهم موضع قدم فـــى أي بقعة مـــن بقاع مصر، التي ستكون مقبرة لهم كما كانت لكل عدو محتل أو معتدٍ أثيم.

المصدر : الدستور