كنا فين وبقينا فين.. محافظة المنيا تحرز تقدما كبيرا فى علاج مرضى فيروس
كنا فين وبقينا فين.. محافظة المنيا تحرز تقدما كبيرا فى علاج مرضى فيروس

خطوة بخطوة تم القضاء على قوائم الانتظار لمرضى فيروس سى الذى كـــان يهاجم العشرات مـــن أبناء محافظة المنيا، مـــن الطابور الطويل داخل المستشفيات، إلى البحث عن مرضى داخل القرى والنجوع. 

فقد شهدت محافظة المنيا تقدما كبيرا فـــى مجال علاج مرضى فيروس سى بعد المبادرة التى أطلقتها الوزارة فـــى العام الماضى والتى استهدفت الوصول إلى الفقراء فـــى كل مكان داخل محافظة المنيا ومنذ انطلاق تلك الحملة تم توقيع الكشف الطبى على العشرات، والذين تجاوزت أعدادهم 40 ألف مواطن جميعهم يبدأ مـــن عمر 18 سنة. 

المنيا التى كـــان يعانى مرضاها مـــن فيروس سى مـــن عدم توافر العلاج وبعد المستشفيات، أصبحت الأدوية متوفرة فـــى أكثر مـــن مكان وبمختلف مراكز المحافظة، بل يتم توقيع الكشف الطبى على المواطن داخل قريته مـــن خلال المسح الشامل. 

ومن ناحيتها قالت الدكتورة أمنية رجب وكيل صحة المنيا، إحنا كنا فين وبقينا فين، بخصوص المسح الشامل للمواطنين لكشف عن حالات الإصابة بمرض فيروس سى فإن عدد القرى التى تم فحصها إلى الآن ما يقرب مـــن 167 قرية على مستوى المحافظة بإجمالى مليون و750 ألف مواطن، وكان المستهدف فحصه 900 ألف مواطن وبالفعل تم فحص 440 ألف مواطن حتى الآن، بالإضافة إلى فحص العاملين بالمستشفيات وكل المرضى اللذين يتم حجزهم داخل المستشفيات، وأشارت إلى أنه تم القضاء نهائيا على قوائم الانتظار وجميع الأدوية متوفرة فـــى مراكز الفيروسات الكبدية بمستشفيات ملوى وسمالوط والمنيا.

وذلك بعد أن كـــان هناك قوائم انتظار، تنتظر وصول الدواء بعد توفيره وكان المواطن يقف بالساعات لتسجيل اسمه وينتظر بالاشهر على أمل توفير الدواء لـــه، وقد يسقط اسمه مـــن القوائم، لكن اليوم جميع مراكز الفيروسات الكبدية يتوافر فيها العلاج، وقوافل الصحة فـــى كل مكان تجوب جميع القرى والنجوع .

المصدر : اليوم السابع