شهب البرشاويات تزين سماء الوطن العربى فى ظاهرة تشاهد بالعين المجردة
شهب البرشاويات تزين سماء الوطن العربى فى ظاهرة تشاهد بالعين المجردة

كشفت الجمعية الفلكية بجدة، أن زخة شهب البرشاويات السنوية ستصل ذروة تساقطها هذه السنة، خلال الساعات قبل شروق شمس اليوم الأحد بسماء المنطقة العربية.

 

وقالت الجمعية فـــى تقرير لها إن زخة شهب البرشاويات مـــن أفضل زخات الشهب، إذ تنتج ما يصل إلى 60 شهابًا بالساعة، وتنتج عددًا كبير مـــن الشهب البراقة عند ذروتها، ومصدرها المخلفات الغبارية مـــن المذنب "سويفت توتال" المكتشف عام 1862.

 

وتابعت: "تنشط شهب البرشاويات سنويا فـــى الفترة مـــن 17 يوليو إلى 24 أغسطس، وهذه السنة سيكون القمر الأحدب موجود بقبة السماء بالتزامن مع ذروة البرشاويات، ما سيتسبب فـــى طمس الشهب الخافتة ولكن البرشاويات براقة جدًا وعددها كبير، لذلك فإن العرض يحتمل أن يبقى جيدًا".

 

وأوضحت الجمعية الفلكية: "ولرصد الشهب يجب أن تكون المراقـــبة مـــن موقع مظلم بعيدًا عن أضواء المدن بعد منتصف الليل، بالنظر فـــى اتجاه الأفق الشرقى، ولن يحتاج الراصد لأجهزة خاصة لرؤية الشهب، فهى مشاهدة بالعين المجردة، إذ ستتضح وهى تعبر السماء مـــن عدة اتجاهات، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن الراصد سيحتاج 20 دقيقة لتتكيف عيناه مع ظلمة الليل، وعليه الانتظار على الأقل مدة ساعة لرؤية الشهب، لذلك يجب عدم الاستعجال.

المصدر : اليوم السابع