مدربة ألعاب قوى تحبس زوجها بالمنزل لتحدثه مع زميلته..والزوج يستغيث بالشرطة
مدربة ألعاب قوى تحبس زوجها بالمنزل لتحدثه مع زميلته..والزوج يستغيث بالشرطة

"افترت عليا واستخدمت عضلاتها وضربتنى عشان كلمت زميلتى فـــى الشغل".. بتلك الكلمات وجه الزوج محمد ضياء استغاثته لمحكمة الأسرة بمدينة نصر طالبا إثبات نشوز زوجته".

وأضاف الزوج الذى يبلغ مـــن العمر 28 عاما: "أنا شاب رومانسي لا عمرى زعقت فـــى بنت ولا ضربت حد وزوجتى استغلت طيبتى وقررت أن تسيطر على المنزل، وخلال الـ14 شهر زواج كانت هى مـــن تملك زمام الأمور بالقوة، وإذا قمت بالشكوى لأهلها تقوم بتعنيفي بحجة الهزار حتى تعلمنى الأدب".

 

وتابع:"تطورت فوبيا الخوف مـــن خيانتى لها لدرجة دفعتها بإجبارى على حذف كل الفتيات مـــن على صفحتى بموقع التواصل الاجتماعى وبعدها جعلتنى أقاطع زميلاتى بالعمل، وتوالت الأوامر الصادرة منها حتى أصبحت ملازما للمنزل بسبب محاولتى إرضائها".

 

وأكمل محمد المهندس بإحدى الشركات الخاصة: "كانت يديها ثقيلة جدا بحكم عملها كمدربة لألعاب القوى ورغم حبي لها واعتبار تصرفاتها وردود أفعالها العنيفة مـــن باب الغيرة، إلا أننى مع الوقت فاض بي الكيل وأصبحت أخشي أن يجمعنى وإياها مكان بمفردنا".

 

وشدد الزوج فـــى دعواه رقم 6436 لسنة2017:" فـــى أخر خلاف جمعنى وإياها استلزم منى طلب النجدة لتحريرى مـــن قبضتها بعد أن أحكمت أقفال باب المنزل ومنعتنى مـــن النزول للشارع والعمل طوال 3 أيام، وتهديدى وتعديها بالضرب على بسبب دخولها المكتب ورؤيتها لهزارى مع إحدى الزميلات".

 

 

المصدر : اليوم السابع