«عضة فأر» تغتال أحلام «جابر»: الموت أرحم
«عضة فأر» تغتال أحلام «جابر»: الموت أرحم

فأر صغير اغتال أحلام شاب عشرينى مـــن أبناء الإسكندرية، لتتحوّل حياته إلى ما يشبه الجحيم، فقد تسببت «عضة» مـــن أسنان ذلك الفأر فـــى أحد قدمى الشاب، جابر خميس، 25 سنة، فـــى إصابته بـ«داء الفيل»، ليبدأ رحلة معاناة طويلة بحثاً عن العلاج، دون فائدة، رغم مرور ما يقرب مـــن عام على إصابته.

الشاب يشكو مـــن أن المستشفيات الحكومية ترفض علاجه، كما لم يمكنه الحصول على قرار بالعلاج على نفقة الدولة. وبسبب وزنه الزائد، لا يستطيع «جابر» الذهاب إلى العيادات الطبية أو الصيدلية إلا باستخدام «تروسيكل»، كما لا يمكنه الصعود إلى شقته، بسبب ضيق السلم، ما اضطر عدداً مـــن أهالى «عزبة رجب» بمنطقة «اللبان»، إلى وضع سرير داخل أحد المحلات فـــى الشارع، ليعيش داخله، وسط ظروف بالغة الصعوبة، وينهش المرض فـــى جسده يوماً بعد آخر.

يعيش فـــى الشارع.. والمستشفيات ترفض استضافته

«جابر» تحدث لـ«الحدث نيوز» عن معاناته بسبب المرض، الذى أصاب ساقه اليسرى: «الموت أرحم مـــن انتظار العلاج على نفقة الدولة». وأضاف: «بعد تدهور حالتى وعدم قدرتى على الوقوف، ذهبت إلى المستشفى الأميرى، وهناك احتجزونى لمدة 13 يوماً، ثم أعطونى حقنة وأمروا بخروجى مـــن المستشفى».

يؤكد الشاب أنه تقدم بشكوى إلى مجلس الوزراء، وتم تحويلها إلى مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، 31 أكتوبر 2016، وبعدها تم بالفعل استدعاء المريض إلى المستشفى الجامعى، للعرض على اللجنة الثلاثية، وجاء الرد بأنه «تم بحث الحالة»، وفى رد على الشكوى، أرسلت إدارة المستشفى خطاباً إلى مديرية الشئون الصحية، أكدت فيه أنه تم عمل استدعاء أول للحالة، 15 نوفمبر 2016، واستدعاء ثانٍ بعدها بأسبوع، لكن المريض لم يحضر، بينما أكد الشاب أنه يحتفظ بالمستندات التى تفيد حضوره للعرض على اللجنة الثلاثية.

المصدر : الوطن