كواليس حوار قائد قوات الدفاع الجوى على «راديو مصر»
كواليس حوار قائد قوات الدفاع الجوى على «راديو مصر»

أجرت الإذاعية وفاء شهبور مذيعة نشرات الأخبار براديو مصر، لقاءً مع الفريق علي فهمي محمد علي، قائد قوات الدفاع الجوي، لأول مرة على راديو مصر فـــي إطـــار احتفال القوات المسلحة بعيد الدفاع الجوي الـ47، والموافق 30 مـــن يونيو مـــن كل عام، والذي مـــن المقرر إذاعة اللقاء غدًا السبت فـــي تمام الساعة السادسة مساء.

وكانت أبرز كواليس الحلقة، أن الفريق علي فهمي، قائد قوات الدفاع الجوي، أكد أنه تتم متابعة ومراقبة كل ما هو جديد فـــي مجال التسليح، سواء صواريخ أو حرب إلكترونية أو مقذوفات أو معدات، موضحًا أن التطوير الذي يتم داخل قوات الدفاع الجوي يأتي فـــي إطـــار ممنهج ومنظم فـــي إطـــار رفع الكفاءة القتالية والفنية والإدارية التي تشهدها أسلحة وإدارات وأفرع القوات المسلحة المختلفة.

وأضاف «فهمي»، أن منظومة الدفاع الجوي فـــي مصر، تمتلك أخطر سلاح موجود، وهو «الجندي المقاتل المصري»، وهذا ما أثبته التاريخ، فالقيادة العامة للقوات المسلحة تولي اهتمامًا شديدًا جدا بالفرد المقاتل، وتطويره وتعليمه بأحدث الوسائل.

وأشار إلى أن الاهتمام بالفرد المقتل وإعداده جيدًا وفق أحدث الأساليب هي الركيزة الأساسية لنجاح منظومة الدفاع الجوي، مشددًا على أن القيادة العامة للقوات المسلحة تهتم اهتمامًا كبيرًا بطلبة الكليات العسكرية مـــن جميع النواحي.

ووجه كلمه للشعب المصري قال فيها: «إن صفحات تاريخ العسكرية المصري تزخر بالعديد مـــن البطولات والأمجاد التي تُجسد الجُهد والعطاء والتضحية والفداء وتدعو إلى العزة والفِخار، وكان يوم الثلاثين مـــن يونيو عام 1970 أحد أهم هذه الصفحات وأكثرها إشراقا فهو اليوم الذي أكتمل فيه حائط الصواريخ بسواعد رجال الدفاع الجوي».

وتابع: «ذلك اليوم الذي شهد تساقط أولى طائرات العدو وبتر ذراعه الطولي، وأعلن الدفاع الجوي المصري عن نفسه فـــي هذا اليوم عملاقًا شامخًا، ومن هنا جاء احتفال قوات الدفاع الجوي بعيدها فـــي هذا اليوم مـــن كل عام، وإيمانا منا بأنه مـــن يعي تاريخه يستطيع أن يواكب عصره، ويخطط لمستقبله فلابد أن نتذكر شهداءنا الأبرار الذين ضحوا بحياتهم حتى تعلو رايات النصر وتظل عالية خفاقة».

المصدر : الدستور