وزير الصحة: «أهل الشر واخدين بالهم مننا وربنا يكفينا شرّهم»
وزير الصحة: «أهل الشر واخدين بالهم مننا وربنا يكفينا شرّهم»

قلّل الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، مـــن خطورة انتشار حُمّى الضنك فـــى مدينة القصير بالبحر الأحمر، قائلاً إن المرض بسيط للغاية، بل وغير خطير والإنفلونزا أقوى منه، مؤكدًا أنه مـــن الممكن أن يحصل المريض على باراسيتامول ويُشفى تمامًا منه.

وأضاف وزير الصحة فـــي مداخلة هاتفية مع برنامج كل يوم، الذي يقدمه الإعلامى عمرو أديب عبر فضائية ON E، أن الأمر بدأ منذ 3 أسابيع بعد أخذ عينات وعمل تحاليل، لافتًا إلى أن أعداد المرضى فـــى تناقص مستمر بعد تماثلهم للشفاء، وهناك 11 مسئولاً مـــن وزارة الصحة و4 أساتذة خبراء مـــن معهد بحوث الحشرات موجودين للعناية بالمرضى، مشددًا على أن الأزمة كانت تكمن فـــى وجود مشاكل بالمياه وليس كما أشيع، وتم عمل مسح لمدن الغردقة، وحلايب وشلاتين، ورأس غارب، ومرسى علم.

وتابع: جميع الأجهزة المعنية تعمل بشكل كامل وبالتنسيق فيما بينها، وما تم هو موجة مضادة مـــن أهل الشر: «أهل الشر واخدين بالهم مننا وربنا يكفينا شرّهم، الموضوع بسيط للغاية ومسمهاش حمّى الضنك حتى اسمها غيروه لحُمّى الدنج"، مضيفًا أنه جلس مع المحافظ والجميع يؤدى شغله بهدوء، وغيروا اسم المرضى مـــن دنجى إلى ضنك وأعراضه ارتفاع درجة الحرارة مع صداع وألم فـــى العضلات".

المصدر : الدستور