«إمبابي»: ترد على المحرضين ضد مشيرة خطاب: «خيانة وطن»
«إمبابي»: ترد على المحرضين ضد مشيرة خطاب: «خيانة وطن»

أعربت إيمان إمبابي رئيس لجنة حقوق الإنسان بحزب "المصريين الأحرار"، وعضو المكتب السياسي بالحزب، عن دهشتها الشديدة مـــن الجرأة التي تصل حد "التبجح" فـــي البيان الذي أصدرته بعض الكيانات غير القانونية والتي تطلق على نفسها "منظمات حقوق الإنسان"، للتحريض، والدعوة إلى الوقوف ضد ترشح السفيرة مشيرة خطاب لمنصب مدير المنظمة الدولية للثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة "يونسكو".

وتابعت إمبابي قائلة: "الكيانات التي هي مـــن الأساس شركات خاصة، وليست منظمات حقوقية، ولا تتبع وزارة التضامن الاجتماعي، أو ينطبق عليها قانون منظمات المجتمع المدني تعمل منذ سنوات طويلة خارج إطـــار القانون، وتتلقى تمويلات مشبوهة بطرق تبدو مريبة كلها بلا استثناء، جرى تتبع أرصدتها، وحساباتها بإذن مـــن النيابة العامة فـــي القضية الشهيرة التي تحمل رقم 173، والمعروفة إعلامياً بقضية التمويل الأجنبي، وجميعها رهن التحفظ".

وأشارت، إلى أن بعض الكيانات التي وقّعت على البيان، أصحابها هاربون خارج البلاد ومنهم "بهي الدين حسن صاحب مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، وأحمد سميح صاحب مركز الأندلس لدراسات التسامح، وعماد مبارك"، مضيفةً أن بعضهم ممنوعين مـــن السفر مثل "جمال عيد، صاحب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، وفريدة حسن، صاحبة نظرة للدراسات النسوية، وعايدة سيف الدولة، صاحبة مركز النديم لعلاج ضحايا التعذيب".

وأضافت إمبابي، أن البيان الصادر عن عواصم أوروبية حيث يدبر هؤلاء الهاربون معركتهم الأخيرة، والتي يصدرونها للرأي العام باعتبارها معركة نضال للدفاع عن حقوق الإنسان، فـــي الوقت الذي اكتظت حساباتهم البنكية فـــي مصر، وخارجها بملايين الدولارات ثمناً بخساً للتجارة بوطن فـــي ظرف صعب حتى أن أحد تلك الكيانات "مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان" يملك حسابات مالية فـــي بنوك عدة لأصحابه، أو باسم المركز، وآخر ممن حساباته البنكية المختلفة حساب باسم طفلته القاصر بملايين الدولارات.

واختتمت إيمان إمبابي حديثها بالقول: "إن معركة السفيرة مشيرة خطاب ستستمر، وأياً كانت النتيجة فـــي النهاية سيبقى جهد أبناء الحدث نيوز مـــن المخلصين فـــي مؤسساته المختلفة سواء فـــي الخارجية، أو غيرها مـــن المؤسسات الوطنية محموداً ومشكوراً، كما سيبقى هذا النوع مـــن الحملات المسعورة ضد الحدث نيوز فـــي كل مجال شاهداً على الهاوية التي وصل إليها أصحاب بوتيكات تتاجر بحقوق الإنسان، وترى فـــي خيانة الأوطان مجرد وجهة نظر"، على حد قولها.

المصدر : الوطن