وزيرا الأوقاف والثقافة يشهدان لقاء «التماسك المجتمعي» في المنيا
وزيرا الأوقاف والثقافة يشهدان لقاء «التماسك المجتمعي» في المنيا

شهد الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف، وحلمي النمنم وزير الثقافة وعصام البديوي محافظ المنيا، اللقاء الفكري الذي نظمته الهيئة الإنجيلية تحت عنوان "نحو التماسك المجتمعي.. ترسيخ قيم التعددية والإيمان بالتنوع" بجامعة المنيا.

حضر اللقاء الدكتور جمال أبوالمجد، رئيس الجامعة، والدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية، واللواء أحمد جبريل السكرتير العام المساعد، والعقيد أكرم علي المستشار العسكري للمحافظة، وعدد كبير مـــن القيادات التنفيذية والدينية وأساتذة وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

قال وزير الاوقاف إن حوارنا يدعو لبث الطمأنينة لدى طلابنا بأننا معهم ونومن بالتعدد ونؤكد اننا نؤمن بكل الانبياء والرسل والحق فـــي التنوع والاختلاف ، كما نواجه انهيار الاخلاق و الانحلال بنفس قدر التطرف والارهاب فكل الاديان تجتمع على القيم النبيلة وترسيخ المفاهيم الأخلاقية الصحيحة.

وأكد وزير الثقافة أن المنيا كانت ولا زالت منارة مـــن منارات الثقافة مـــن خلال العديد مـــن العظماء الذين قدمتهم على مدار تاريخها امثال طه حسين وهدى شعراوي وغيرهم، لافتا إلى أن مصر هي منبع للتعدد والتماسك وحفظها الله على مدار 7 آلاف سنة، ولابد مـــن الاعتراف بالاختلاف وحق الأخر فـــي ظل القانون والدولة الحديثة ولا سبيل إلا بوجود الدولة المدنية الحديثة.

وقال دكتور جمال أبوالمجد رئيس الجامعة، إن دور الجامعة يمتد للتنمية المجتمعية وإلقاء الضوء على قيم المجتمع لترسيخ القيم المجتمعية فالاختلاف مـــن سنن الكون وقيمة هامة فـــي الحياة للتنمية والتقدم.

وقال عصام البديوي، محافظ المنيا، إن إعلاء قيمة الإنسان وترسيخها فـــي عمق إيمان المجتمع انطلاقا مـــن أن الإنسان كونه مخلوقًا مـــن الله وليس انطلاقًا مـــن دينه أو طائفته أو لونه أو لغته، بما يضمن ترسيخ حقيقة إلهية مفادها أنه لا وصية لأحد على أحد.

وأضاف أننا نعمل على تطوير وتجهيز مسار العائلة المقدسة لتكون واجهة سياحية دينية لمصر وخاصة انه تم الاعتراف رسميا وادراجها على خريطة السياحة الدينية عالميا، داعيا إلى التركيز على دور الأزهر الشريف فـــي توعية الشباب وحمايتهم مـــن التطرف، وتطوير الخطاب الديني ودور بيت العائلة المصرية فـــي التقريب أوضح وجهات النظر الإسلامية والمسيحية، وفي تأهيل وتدريب شباب الدعاة والقساوسة.

وأشار إلى أن الدولة قامت بإعادة بناء وترميم الكنائس التي خربتها الجماعات الإرهابية عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة 2013 وعددها 69 كنيسة وملحقاتها للطوائف الثلاث الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية وكان أخرها الكنيسة الإنجيلية بمركز بني مزار ويعتبر اللقاء السنوي الذي يجمع أوضح جمعيتي الشبان المسلمين والمسيحيين وهم أكبر مؤسستين أهليتين فـــي المنيا دليل على وحدة وتماسك أطراف المجتمع.

واعتبر المحافظ أن فعاليات لجنة تنمية جنوب الوادي والتي ستبدأ فعالياتها اليوم الثلاثاء لمواجهة الفكر المتطرف فـــي القرى التي شهدت أحداثا وخلافات صورها البعض على أنها بؤر للفتنة الطائفية.

المصدر : الوطن