قرارات وتوصيات المجمع المقدس الكاملة
قرارات وتوصيات المجمع المقدس الكاملة

أصدر مجمع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم عدة قرارات وتوصيات.

وجاءت القرارات كالتالى:

ـ اعتبار يوم 8 أمشير - 15 فبراير مـــن كل عام عيدًا لشهداء المسيحيين فـــى العصر الحديث

ـ إنشاء قسم خاص بالأسقفية العامة للخدمات الاجتماعية يختص برعاية أسر الشهداء والمعترفين

ـ الاعتراف بدير القديس مار بقطر بالخطاطبة للرهبان

ـ التأكيد على القرار السابق والخاص بعدم طباعة أى كتاب طقسى دون إذن كتابى مـــن المجمع المقدس أو لجنة الطقوس

ـ عدم اعتماد أى تسجيلات للألحان الكنسية كمرجع إلا الصادر مـــن لجنة الطقوس مـــن المجمع المقدس

ـ تأكيد توصية اللجنة الطبية "أن التعليم المسيحى يعلن وبوضوح عدم نجاسة أى إنسان مؤمن إلا بالخطيَّة"

وأن الإنسان هو هيكل للروح القدس الذى لا يفارق الإنسان إلا فـــى حالة الموت فـــى الخطية، وعليه فإن المرأة طاهرة ومسكن للروح القدس فـــى كل أيام حياتها.

ولكن بسبب التقوى والحرص اللائق بالتناول مـــن الأسرار المقدسة والالتزام بما تسلمناه بالتقليد يليق بالرجل والمرأة أن يمتنعا عن التناول فـــى فترات عدم الاستعداد الجسدى (الافرازات الجسدية بكل انواعها : الاحتلام والدورة الشهرية وفترة النفاس و العلاقات الزوجية)، إلا فـــى حالات استثنائية بمشورة الأب الكاهن الروحى ولأسباب رعوية.

كما نؤكد أن المرأة غير ممنوعة فـــى جميع ظروفها مـــن جميع الممارسات الروحية الأخرى بما فيها الصلوات الفردية والليتورجيا وقراءة الكتاب المقدس والخدمة وحضور الكنيسة.

ونؤكد أنه يمكن معمودية الطفل (ذكر أو أنثى) فـــى أى يوم بعد ولادته فـــى حالة الضرورة

ـ التأكيد على اجتياز دورة كنسية للإعداد للزواج والحصول على شهادة مـــن أحد المراكز المعتمدة كنسيًا مـــن الشروط اللازمة قبل كتابة محضر الخطوبة

وجاءت التوصيات كالتالى

ـ لجنة الرعاية والخدمة:

أوصت اللجنة المجمعية لمكافحة الإدمان بـــأن تقوم كل إيبارشية بتكليف كاهن أو خادم لتولى مسؤولية خدمة حالات الإدمان مع تشجيع الإيبارشيات التى تتبعها مراكز طبية أو مستشفيات على إنشاء قسم خاص للطب النفسى. كما أوصت اللجنة الإيبارشيات بـــأن تقوم بعمل توعية مـــن مخاطر الإدمان للمراحل الدراسية المختلفة، وطالبت اللجنة أيضًا بـــأن يتم تدريب الكهنة والخدام والخادمات على مهارات مكافحة الإدمان.

ـ لجنة الإيمان والتعليم والتشريع:

تثمن اللجنة جهود البابا تواضروس الثانى فـــى العلاقات المسكونية وتوقيعه البيان المشترك مع البابا فرنسيس بابا روما يوم الجمعة 28/4/2017 ، وقد تم نشره فـــى مجلة الكرازة عدد 17 & 18 سنة 45 والصادر بتاريخ الجمعة 5 مايو 2107 الموافق 27 برمودة 1733 ش فـــى صفحتيه 6 & 7 مـــن المجلة، وأعقب ذلك فـــى احتفال مهيب إقامة صلاة مسكونية حضرها قداسة البطريرك المسكونى برثلماوس الأول بطريرك القسطنطينية مع صاحبى القداسة البابا السكندرى وبابا روما ورؤساء الكنائس المسيحية بمصر فـــى كنيسة القديسين الرسولين بطرس وبولس، تكريمًا لشهداء هذه الكنيسة هذا العام، وكان يومًا حافلا لتقوية العلاقات المسكونية

كما أكدت اللجنة أنه ينبغى التمييز أوضح البيانات المشتركة المعتادة التى يصدرها أصحاب القداسة رؤساء الكنائس فـــى لقاءاتهم المسكونية وبين الاتفاقات العقائدية الرسمية التى يجب أن تعتمد مـــن المجامع المقدسة لكنائسهم.

المصدر : مبتدأ