سحر نصر تعرض تطورات الخريطة الاستثمارية على مسئولي الأمم المتحدة بالقاهرة  
سحر نصر تعرض تطورات الخريطة الاستثمارية على مسئولي الأمم المتحدة بالقاهرة  

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، ريتشارد ديكتس، المنسق المقيم للأمم المتحدة فـــى القاهرة، و راندا أبو الحسن، مديرة البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة بالقاهرة.

وناقش الاجتماع أخر التطورات فـــى إعداد الإطار الاستراتيجى الجديد لعمل الأمم المتحدة فـــى مصر خلال الفترة مـــن 2018 إلى 2022، بما يتناسب مع أجندة مصر التنموية، وتلبية احتياجات المواطنين، حيث عرض "ديكتس" أخر المستجدات فـــى جهود الأمم المتحدة فـــى إعداد الإطار.

وأكدت الوزيرة على ضرورة أن يركز إطـــار الأمم المتحدة على المناطق الأكثر فقراً واحتياجاً فـــى مصر، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى توفر فرص عمل للشباب والمرأة، مشيرة إلى أهمية أن يحدث تكامل أوضح المؤسسات الدولية فـــى التعاون فـــى تنفيذ عدد مـــن المشروعات خاصة التى تساهم فـــى زيادة الخدمات فـــى المحافظات مثل مشروعات الصرف الصحى والمياه النظيفة والكهرباء، وذلك بالتنسيق مع أعضاء مجلس النواب.

وشددت الوزيرة، على أن الشراكة مع الامم المتحدة تأتى فـــى وقـــت هام واستراتيجى، موضحة أنه يتم العمل حالياً على تنفيذ برنامج للإصلاح الاجتماعي بالتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن البرنامج يعطي الأولية الرئيسية للقضاء على الفقر وتعزيز النمو الاقتصادي المستدام مـــن خلال توفير فرص العمل اللائقة وتطوير بنية تحتية مستدامة والتوسع فـــي استخدام موارد الطاقة المتجددة.

وأوضحت الوزيرة، أن الأولوية خلال الفترة المقبلة ستكون لتنمية المناطق الأكثر احتياجا مثل صعيد مصر وسيناء، وفى هذا الأطار، أكد ريتشارد ديكتس، على استعداد الأمم المتحدة لمساندة الحكومة فـــى سعيها نحو تحقيق أهدافها التنموية.

وناقش الجانبان، التعاون فـــى ملف الاستثمار، ودعم جهود الوزارة فـــى إعداد الخريطة الاستثمارية، وتطرقا، إلى جهود تَعْظيم استراتيجية التنمية المستدامة فـــي مصر، وخطة البرنامج الإنمائى للامم المتحدة فـــى مصر خلال المرحلة المقبلة، وأوضحت الوزيرة، أن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بصفتها مقررة اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، تقوم بالتنسيق مع الوزارات المختلفة، للعمل على تحقيق الأهداف.

المصدر : التحرير الإخبـاري