الشرطة تخفي خمسيني بعدما أخلت النياية سبيله
الشرطة تخفي خمسيني بعدما أخلت النياية سبيله

ناشدت أسرة المدرس عادل مهدي إبراهيم ياسين 56 سنة، المنظمات الحقوقية بـــأن تتدخل للوصول إلى عائلها الذي أخلت النيابة سبيله فأخفته الشرطة.

ووفقا لبيان صادر مـــن أسرته وحصلت "المصريون" على نسخة منه: "كـــان مهدي محتجزا علي ذمة المحضر رقم 6426 لسنة 2016 اداري مطوبس وقررت النيابة إخلاء سبيله بكفالة 5000 جنيه ، قام بسداد الكفالة فـــي 15 مايو 2017 ، إلا أن مركز الشرطة قام بترحيله إلي مبني الأمـــن الوطني بكفر الشيخ ، ثم أنكر الجميع وجوده ولا تعرف أسرته مكان وجوده علي وجه رسمي حتى الآن مع ورود أخبار بتعرضه للتعذيب الشديد فـــي مبني الأمـــن الوطني الوطني بكفر الشيخ للاعتراف بجرائم لم يرتكبها".

وأكدت الأسرة أنه تم إرسال عدة تلغرافات للنائب العام والمحامي العام الأول بطنطا والمحامي العام بكفر الشيخ ووزير الداخلية ورئاسة الجمهورية دون نتيجة .

المصدر : المصريون