وزير البترول يبحث سبل تعزيز التعاون مع الاتحاد الأوروبى
وزير البترول يبحث سبل تعزيز التعاون مع الاتحاد الأوروبى

بحث المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، خلال زيارته لبروكسل مع مفوض الاتحاد الأوروبي ميجيل إرياس، المكلف بملف الطاقة، تَعْظيم التعاون والشراكة مع الاتحاد الأوروبي فـــى مجالات البترول والغاز، بحضور السفير المصرى ببروكسل خالد البقلي، والمدير العام لشئون الطاقة دومينيك ريستورى.

وقال «الملا» إن اللقاء يأتي ضمن سلسة اللقاءات التي تجريها مصر مع دول الجوار ودول الاتحاد الأوروبى، باعتبارها سوقًا كبيرًا فـــى استهلاك الطاقة، بهدف بحث أوجه التعاون، لتحقيق مشروع مصر القومي، لتصبح مركزًا إقليميًا لتجارة وتداول الطاقة، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي شريك رئيسي لقطاع البترول فـــى تحديث استراتيجيته.

وأضاف: «يسعى الطرفان لتطوير هذه الشراكة مـــن خلال المبادرات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي، لدعم المشروعات البترولية المختلفة وتطوير ورفع كفاءة الموارد البشرية ومشروعات تحسين كفاءة الطاقة».

وأوضح وزير البترول أنه جرى خلال اللقاء، بحث وضع استراتيجية يتم تنفيذها بخطط محددة، وبحث الاستثمارات المستهدفة خاصة فـــى مشروعات مد شبكات خطوط أنابيب تحت سطح البحر لنقل الغاز مـــن الحقول المكتشفة بالمنطقة إلى مصر لإسالته وإعادة تصديره.

وأشار إلى أهمية قانون تنظيم سوق الغاز الجديد فـــى هذا المجال، مضيفًا أنه تم الاتفاق على زيارة المفوض الأوروبى إلى مصر على رأس وفد رفيع المستوى، وعقد منتدى خلال الربع الأول مـــن عام 2018 يتم خلاله تنظيم ورش عمل بمشاركة العديد مـــن الدول، وتوقيع مذكرة تفاهم للشراكة الاستراتيجية أوضح مصر والاتحاد الأوروبي.

مـــن جانبه استعرض المفوض الأوروبي موقف الطاقة فـــى دول الاتحاد الأوروبى ورغبتهم فـــى تنويع مصادر ومسارات الطاقة، وأن يكون غاز المتوسط هو أحد هذه المصادر، مؤكدًا أهمية دور مصر فـــى استقرار أمن الطاقة فـــى المنطقة، لافتًا إلى قوة الشراكة مع مصر وعلى التزام الاتحاد الأوروبى باستمرار التعاون مع قطاع البترول والغاز باعتباره مـــن القطاعات ذات الأولوية لدى الاتحاد الأوروبي فـــى ضوء النتائج المتميزة التي حققها.

المصدر : الدستور