«النقد الدولى»: تحسن مستمر فى صحة البنوك العالمية
«النقد الدولى»: تحسن مستمر فى صحة البنوك العالمية

كشف تقرير صادر عن صندوق النقد الدولي، أنه لا تزال صحة البنوك المؤثرة على النظام المالي العالمي فـــى تحسن مستمر.

وأفاد التقرير بـــأن ميزانياتها العمومية أصبحت أقوى بفضل تحسن احتياطيات رأس المال والسيولة فـــى سياق تشديد القواعد التنظيمية وتكثيف التدقيق السوقي.

وقال: "أُحْرِز تقدمًا كبيرًا فـــى معالجة القضايا الموروثة وتحديات إعادة الهيكلة، وفى الوقت نفسه، بينما نجح العديد مـــن البنوك فـــى تَعْظيم ربحيته بتعديل نماذج العمل، فلا يزال العديد منها يصارع القضايا الموروثة وتحديات نماذج العمل المطبقة، وقد يستمر توليد عائدات غير قابلة للاستمرار، حتى فـــى عام 2019، فـــى البنوك التي تبلغ أصولها حوالي 17 تريليون دولار، أو حوالي ثلث الأصول الكلية للبنوك المؤثرة على النظام المالي العالمي.

وأشار إلى أنه نظرا لحدوث مشكلات فـــى بنك واحد مـــن البنوك المؤثرة على النظام المالي العالمي يمكن أن يولد ضغوطا على النظام ككل، مضيفا: "ينبغي أن يستمر تركيز الإجراءات الرقابية على مخاطر نماذج العمل والربحية القابلة للاستمرار".

وأضاف تقرير البنك الدولي أن شركات التأمين على الحياة تواصل تطويع استراتيجيات العمل فـــى ظل انخفاض العائد عقب الأزمة المالية العالمية، وهو ما حققته بالحد مـــن المخاطر الموروثة، وتوجيه مزيج منتجاتها بعيدا عن العائدات المرتفعة المضمونة، والسعي لتحقيق عائدات أعلى فـــى المحافظ الاستثمارية.

وفى الوقت نفسه، يتعين على الجهات الرقابية أن تتابع التعرض المتزايد لمخاطر السوق والائتمان.

المصدر : الدستور