رسوم «البيضاء» تدفع العقاريين لتطوير الأراضي
رسوم «البيضاء» تدفع العقاريين لتطوير الأراضي

أكد عقاريان لـ«الحدث نيوز» أن رسوم الأراضي البيضاء فـــي مرحلتها الأولى أعطت رسالة للعقاريين والمطورين بضرورة تطوير الأراضي.

وذكروا أن السوق العقارية ستشهد توازنا أوضح العرض والطلب فـــي الفترة القادمة، إذا ارتفع حجم تطوير الأراضي البيضاء.

وأشاروا إلى أن المساحات التي صدرت لها فواتير بحقها ليست قليلة، ولن يصمد ملاكها طويلا لدفع الرسوم سنة تلو الأخرى، بل سيتجهون للتطوير.

وقال رئيس لجنة التثمين العقاري بغرفة تجارة وصناعة جدة عبدالله الأحمري لـ«الحدث نيوز»: «رسوم الأراضي البيضاء فـــي مرحلتها الأولى أعطت رسالة واضحة، ودفعت بعض العقاريين والمطورين بقوة نحو تطوير الأراضي، وهذا يعطينا دلالة على أن السوق العقارية سيكون بها توازن أوضح العرض والطلب فـــي المستقبل القريب، وستزيد نسبة متملكي المنازل، رغم أنه لم يدفع أي شخص حتى الآن قيمة فاتورة الأراضي التي صدرت مـــن وزارة الإسكان».

ولفت الأحمري إلى أن المساحات التي صدرت فواتير بحقها ليست قليلة، ولن يصمد ملاكها طويلا لدفع الرسوم سنة تلو الأخرى، بل سيتجه الملاك إلى تطويرها.

وأضاف: «البعض كـــان يشير إلى أن الرسوم التي فرضت تعتبر متدنية، إلا أنني أرى أنها وضعت بمنهجية ووضوح».

وحول توقعاته لأسعار العقارات خلال النصف الثاني مـــن العام الحالي 2017، أفاد الأحمري بقوله: «أتوقع أن يضخ صندوق الاستثمارات العامة أموالا للاستثمار تحرك السوق العقارية، وإعادة توازن العرض والطلب».

مـــن جهته، أوضح الخبير فـــي مجال العقارات الدكتور عبدالله البلوي لـ«الحدث نيوز» أن رسوم الأراضي البيضاء فـــي مرحلتها الأولى تمكنت مـــن تحريك وتطوير بعض الأراضي البيضاء، إلا أن العديد مـــن المطورين العقاريين يحتاجون إلى مزيد مـــن التسهيلات، وتقديم الخدمات ليتمكنوا مـــن تطوير أراضيهم بشكل أسرع.

وتابع: «العقار مقبل على انتعاش فـــي حال استمرار المطورين فـــي تطوير الأراضي البيضاء التي يملكونها؛ وذلك لعدد مـــن الأسباب على رأسها انتظار صندوق الاستثمارات العامة لضخ أموال تحرك السوق، إلى جانب البرامج السكنية التي أعلنت أخيرا».


المصدر : صحيفة عكاظ