تجربة دبي لتبريد المناطق أمام «الأمم المتحدة للبيئة»
تجربة دبي لتبريد المناطق أمام «الأمم المتحدة للبيئة»

شاركت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمة تبريد المناطق فـــي العالم، فـــي فعاليات الاجتماع السنوي الثالث لشركاء مبادرة «تطوير تبريد المناطق فـــي المدن الحديثة»، الخاص ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

والذي عقد أول مـــن أمس فـــي مكاتب الأمم المتحدة فـــي العاصمة الفرنسية باريس. وجاءت مشاركة «إمباور» بهدف دعم جهود التنمية المستدامة فـــي المدن، مـــن خلال تَعْظيم كفاءة قطاع تبريد المناطق.

وركز الاجتماع السنوي للشركاء، بحضور أحمد بن شعفار، الـــرئيس التنفيذي لـ «إمباور»، على دعم خدمة تبريد المناطق فـــي العديد مـــن المدن. كما ناقش أحمد بن شعفار واقع الوسائل التمويلية وإمكانات الاتصالات الهادفة لتعزيز تطبيق خدمات تبريد المناطق فـــي العالم.

وقال أحمد بن شعفار: ملتزمون فـــي «إمباور» باحتضان ودعم نمو حلول تبريد المناطق حول العالم. وفي هذا الإطار سعدنا بالمشاركة فـــي الاجتماع السنوي للشركاء مـــن جديد. وفيما يستهدف الاجتماع تحقيق أهداف تَعْظيم كفاءة قطاع الطاقة، فإننا فـــي «إمباور» نسعى للمساهمة فـــي التصدي للتغير المناخي والاحتباس الحراري.

المصدر : البيان