لينا دانهام تعتذر عن دفاعها عن مؤلف Girls المتهم بالاغتصاب
لينا دانهام تعتذر عن دفاعها عن مؤلف Girls المتهم بالاغتصاب
اعتذرت الممثلة الشابة لينا دانهام لجمهورها عن بيانها الذي دافعت فيها عن مؤلف مسلسل Girls، موري ميلر، بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي على ممثلة عندما كانت فـــي الـ 17 مـــن عمرها.

وما أن دافعت دانهام عن موري، انهالت عليها التعليقات المهاجمة على مواقع سوشيال ميديا، أثر البيان الذي نشرته وتحدت خلاله الممثلة أورورا بيرينو أن تثبت ادعائها باغتصاب موري لها.

واضطرت دانهام أن تخضع للمنتقدين وأصدرت بيانا جديدا عبر حسابها على موقع Twitter، السبت 18 نوفمبر، اعتذرت فيه عن موقفها السابق.

وكتبت دانهام: "كمناصرة للمرأة، نعيش ونموت بآرائنا السياسية، ونؤمن أن النساء أول قرار نتخذه عندما نستيقظ مـــن نومنا. لذلك، لم أتخيل قط أن أصدر بيانا رسميا لدعم شخص متهم بالاعتداء الجنسي لكني بسذاجة اعتقدت أن مـــن المهم أن أشارك منظوري حول موقف صديقي".

وتابعت: "فهمت الآن أنه وقـــت غير مناسب أن أصدر ذلك البيان وأنا آسفة".

واستكملت: "كل امرأة تحكي بصراحة ما حدث لها يجب أن نسمعها بشكل كامل، وعلاقتنا بالتمهم لا يجب أن تكون طرفا فـــي حسابات أي شخص للبت فـــي قضيتها. كل شخص وكل مدافعة عن حقوق المرأة يجب أن تسمعها".

طالع أيضا

المصدر : في الفن