بالفيديو- مُتهِمة سعد لمجرد بالاغتصاب تروي تفاصيل الواقعة: اعتدى عليّ عندما رفضت تقبيله
بالفيديو- مُتهِمة سعد لمجرد بالاغتصاب تروي تفاصيل الواقعة: اعتدى عليّ عندما رفضت تقبيله
خرجت أخيرا الفتاة الفرنسية لورا بريول للعلن، مُتهمة الفنان المغربي سعد المجرد بالاغتصاب، لتروي تفاصيل الواقعة التي تؤكد حدوثها فـــي 26 أكتوبر 2016.

وقالت الفتاة التي تبلغ 21 عاما فـــي فيديو نشرته على موقع YouTube إن سعد لمجرد ضربها وعنفها عندما رفضت تقبيله مرة أخرى، وأنها منذ الحادث كانت ترفض الظهور فـــي وسائل الإعلام لأنها كانت خائفة، خاصة بعدما تلقت الكثير مـــن التهديدات مـــن جمهور لمجرد.

وحكت بريول: "فـــي تلك الليلة، كنت فـــي باريس أحتفل بعيد ميلادي فـــي حانة، وكان مغتصبي هناك، ودعاني إلى شرب الكحول، وحدث أن شرب حتى الثمالة، ودعاني إلى حانة أخرى، ووافقت على الذهاب معه، لكن ذلك لم يحدث، إذ اقترح أن نذهب إلى فندق صديقه"، حسب ما ورد فـــي صحيفة "هسبريس" المغربية.

وتابعت: "قبلت الذهاب إلى الفندق، كنا أربعة، أنا ومغتصبي وفتاة وشاب آخر. جلسنا نستمع ونشاهد الفيديوهات، واقترح علينا أن نذهب إلى غرفته بالفندق لاستكمال الحفلة".

وأضافت: "حدث أن قبلني للمرة الأولى، وأراد أن يعيد ذلك للمرة الثانية، لكني رفضت. وفي هذه اللحظة ضربني، ولم أفهم ما حدث لي آنذاك، بعد أن كـــان كل شيء يمر بشكل جيد. رغبت بـــأن أدافع عن نفسي، لكنه استمر فـــي ضربي".

واستعرضت بريول فـــي الفيديو صور ولقطات لآثار الضرب على جسدها، مؤكدة أنه انهال عليها بالضرب والتعنيف أثناء محاولتها جمع أغراضها مـــن غرفته بالفندق.

وفسرت: "أمسكني وألقاني على السرير بقوة ومزق ملابسي وعنفني مـــن جديد. حاولت أن أقاوم، لكنه كـــان قوياً، ولم أكن قادرة على التنفس فـــي تلك اللحظات".

وأكدت بريول أنها تمكنت فـــي النهاية مـــن الهرب مـــن الغرفة بعد مساعدة نزلاء الفندق لها، وذلك قبل أن تتصل بالشرطة التي أحاطت المكان وألقت القبض على لمجرد، كما أنها فـــي نفس اليوم توجهت إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية الضرورية لتتقدم بشكوى رسمية ضد المطرب المغربي.

وشددت بريول على أنها لم تتوجه لوسائل الإعلام، بل كـــان وراء نشر اسمها مدون معروف كـــان متواجدا فـــي الحانة، وقالت إنها تلقت تهديدات بالقتل عبر هاتفها مـــن قبل جمهور لمجرد فـــي المغرب، لدرجة أن أقاربها وعائلتها تلقوا تهديدات مماثلة.
واختتمت بريول الفيديو قائلة: "لن أقبل أي مال مـــن أجل التراجع عن شكايتي، خصوصاً أني علمت بأنني لست الضحية الوحيدة، فهناك ضحايا كثيرات، وأنا فـــي حاجة إلى الدعم لوضع هذا الشخص فـــي السجن لأنه يستحق ذلك".

مـــن المعروف أن سعد لمجرد غادر سجن "فلوري" الفرنسي الخميس 13 إبريل، وتمّ وضعه تحت الإقامة الجبرية، ما بجعله يرتدي سوارا إلكترونيا، مـــن أجل تتبّع تحركاته، وإلزامه بالمكوث فـــي فرنسا.

شاهد الفيديو الكامل

طالع أيضا

المصدر : في الفن