مهرجان لندن السينمائي: ربع أفلام هذا العام للنساء المخرجات
مهرجان لندن السينمائي: ربع أفلام هذا العام للنساء المخرجات

كشفت إدارة مهرجان لندن السينمائي عن أن حصة الربع فـــي عروض أفلام دورة هذا العام ستكون مـــن نصيب مخرجات مـــن النساء.

وكانت حصة المخرجات نحو 60 فيلما مـــن أوضح 242 فيلما روائيا ستعرض خلال 12 يوما فـــي دورة المهرجان هذا العام.

وقالت مديرة المهرجان، كلير ستيورات، "مـــن الواضح أن النساء القويات ما زال محور تركيزنا الرئيسي" فـــي المهرجان هذا العام، فـــي إشارة إلى شعار المهرجان فـــي دورته السابقة العام الماضي.

وجاء الإعلان عن المنهاج بعد يوم مـــن افتتاح مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، الذي اُنتقد لنقص مشاركة المخرجات النساء فـــي فيه وفي الصناعة السينمائية عموما.

وتشمل أفلام المخرجات التي ستعرض فـــي لندن فـــي هذه الدورة: فيلم "باتل أوف سيكسيس"(مصطلح يصف للمباريات المختلطة للرجال والنساء فـــي لعبة التنس) والذي يتناول حياة لاعبة التنس الشهيرة بيلي جين كنغ، وتؤدي دورها فيه الممثلة الحائزة على الأوسكار إيما ستون، وأخرجته فاليري فاريس بالاشتراك مع جونثان دايتون.

ومن الأفلام الأخرى، فيلم التشويق البوليسي " لم تكن هنا فعلا أبدا" الذي كتبت نصه وأخرجته " المخرجة لين رامزي، وفيلم الكوميديا السياسية "الحفلة" للمخرجة والكاتبة سالي بوتر.

كما ضمت أفلام المهرجان هذا العام العديد مـــن الأفلام التي قدمت شخصيات نسوية مميزة.

وسيفتتح المهرجان فـــي الرابع مـــن أكتوبر/تشرين الأول بفيلم "نَفَس" للممثل والمخرج البريطاني أندي سركيس، وهو محاولته الاخراجية الأولى فـــي السينما.

ويتناول الفيلم قصة حقيقية عن روبن كافينديش، يؤدي دوره الممثل أندرو غارفيلد، وهو رجل رفض قضاء ما تبقى مـــن حياته فـــي سرير المستشفى بعد اصابته بشلل الأطفال.

ومن الأفلام البارزة الأخرى، فيلم الكوميديا الاجتماعية الساخرة "تقليص" الذي تجري أحداثه فـــي اطار نوع مـــن الفنتازيا والخيال العلمي، وتتحدث عن عالم تمكن مـــن التوصل إلى حل لزيادة السكان وأزمة السكن يقضي بتقليص حجم الانسان إلى 5 بوصات، ويؤدي الممثل مات ديمون فـــي الفيلم دور رجل يوافق على تصغير حجمه لينعم فـــي العيش فـــي منتجع حكومي باذخ.

وسيعرض فـــي المهرجان أيضا فيلم "مادبوند" أخراج دي ريس، الذي يتحدث عن الانقسام العرقي فـــي عمق الجنوب الأمريكي، و"فيلم النجوم لا تموت"الذي تؤدي فيه الممثلة آنيت بيننغ دور الممثلة غلوريا غراهام بعد أفول شهرتها.

وسيختتم المهرجان بالفيلم الكوميدي "ثري بيلبوردز أوت ايبنغ ميسوري" مـــن بطولة الممثلة الحائزة على الأوسكار، فرانسيس ماكدورماند.

وتواصل دورة المهرجان هذا العام للفترة مـــن 4 إلى 15 أكتوبر.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic