ننشر أهم المعلومات عن ”محمد عبدالمطلب” في ذكرى ميلاده
ننشر أهم المعلومات عن ”محمد عبدالمطلب” في ذكرى ميلاده

محمد عبدالمطلب

تصادف اليوم الأحد 13 أغسطس ذكرى مولد رائد الأغنية الشعبية محمد عبد المطلب، أما يوم 21 مـــن نفس الشهر تحل ذكرى رحيله الـ 37.

تعددت خطوات وأغانى عبد المطلب أوضح الرومانسى الطربى، والشعبى، وأيضا الابتهالات الدينية، والمواويل الطربية، فله العشرات مـــن الأغانى التى مازالت تلقى نجاحا حتى الآن رغم مرور أكثر مـــن نصف قرن، منها: "رمضان جانا، ودع هواك، وأنساه وإنسانى، وعمر اللى راح ما هيرجع تانى، البحر زاد، يا ليلة بيضا، تسلم إيدين اللي اشترى، "حبيتك وبحبك، قلت لأبوكي، يا حاسدين الناس، ساكن فـــي حى السيدة، يا أهل المحبة، أسأل مرة عليه، الناس المغرمين، شفت حبيبي، مابيسألشي عليه أبدا، بتسألني بحبك ليه، وأنا مالي، يا حبايب هللو."

و ترصد بوابة "الحدث نيوز العربي" أهم المعلومات عن "طلب" حيث اسمه الحقيقي هو: محمد عبد المطلب عبد العزيز الأحمر وولد يوم 13 أغسطس عام 1910 فـــى قرية شبراخيت، وكان ينتمى لأسرة فقيرة، وكمثله مـــن أولاد القرية أنضم إلى الكتاب ليتعلم القراءة والكتابة، ويحفظ القرآن وفى الكتاب أكتشف شيخه صوته القوى، فتولاه وثابر على تدريبه وتعليمه مخارج الحروف، وذلك ليتمكن مـــن قراءة القرآن، ورغم أنه لم يكمل تعليمه فـــى الكتاب، نظرًا لفقره الشديد إلا أنه تعلم ما يكفيه ليشق طريقه، وسرعان ما اكتشف عبد المطلب ميوله الفطرى للموسيقى والغناء.

حفظ القرآن واستمع إلى الأسطوانات فـــي قهاوي البلدة، طلب شقيقه مـــن دواد حسنى أن يضمه المذهبجية فـــي تخته، غنى فـــي مسرح بديعة 1932 عينه محمد عبد الوهاب "كورسي" فـــي فرقته أحب غناء المواويل، وأنتج لـــه عبد الوهاب فيلم "تاكسي حنطورة"، كون شركة إنتاج مع واحدة مـــن زوجاته نرجس شوقي وأنتج فيلم "الصيت ولا الغنى" ثم عاد وأنتج هو فيلم "5 مـــن الحبايب".

وأثارت شدة صوت محمد عبد المطلب انتباه العملاق محمود الشريف بصوته وطريقته المميزة فـــى أداء الموال الشعبى، فقرر أن يلحن لـــه، واختار كلمات للشاعر الغنائى عثمان خليفة هى أغنية " بتسألينى بحبك ليه"، وبعدها توالت الأعمال ومنها "ودع هواك وإنسانى"، مـــن كلمات محمد على أحمد و"أسأل مرة عليا"، و"بياع الهوى راح فين" و"يلى سقيتنى الهوى" والكثير مـــن الأغانى التى ستعيش أبدًا.

تتلمذ على يده شفيق جلال ومحمد رشدي ومحمد العزبي.

المصدر : الصباح العربي