تامر حسني يطمئن جمهوره عليه بعد إصابته في حفله الأخير بالساحل الشمالي
تامر حسني يطمئن جمهوره عليه بعد إصابته في حفله الأخير بالساحل الشمالي
حرص الفنان تامر حسني على طمأنة جمهوره على صحته، بعد تعرّضه للإصابة بظهره فـــي حفله الأخير، والذي أقيم فـــي الساحل الشمالي.

وعبر صفحته الرسمية على Facebook، كتب تامر رسالة إلى جمهوره وللقائمين على حفله الأخير، ليشكرهم على مجهودهم الكبير الذي بذلوه لكي يخرج الحفل بشكل لائق.

وفي البداية، وجّه تامر حسني الشكر للجمهور، لأنهم حافظوا على سلامة بعضهم، وسط العدد الكبير الذي تواجد، فيما عبّر عن سعادته لنجاح الحفل والعدد الكبير الذي حضر مـــن أماكن متفرقة، على الرغم مـــن أن هذا العدد تسبّب فـــي إصابته فـــي ظهره، بعد تدافع محبيه لالتقاط صور معه أثناء ذهابه إلى سيارته.

وبينما كشف تامر حسني عن شعوره بالتعب الشديد، فإنه حمد الله تعالى أنه هو مـــن تعرض للإصابة وليس أحد آخر، كما عبّر عن سعادته بسبب تعليقات الجمهور، والذين أشادوا بشكل المسرح، وهي كانت فكرته، لأنه يحاول دائما أن يُظهر شكل المسرح الذي يغني عليه مختلف فـــي كل مرة، موجها الشكر لكل مـــن ساعده على تنفيذ الفكرة.

وأقيم حفل تامر حسني يوم الجمعة 28 يوليو الماضي، وقدّمه على المسرح الممثل أمير كرارة.

وحضر الحفل الآلاف مـــن محبي تامر حسني، وقدّم لهم مجموعة كبيرة مـــن الأغاني القديمة والحديثة وسط الشباب، وقام بتنظيم الحفل منظّم الحفلات الشهير وليد منصور، بينما جاءت ديكورات الحفل فـــي شكل أسماء لأعمال تامر حسني الفنية وصور لها.

إقرأ أيضا:

المصدر : في الفن