السفارة البريطانية تهنئ باحثة مصرية في يوم "آدا لوفيليس"
السفارة البريطانية تهنئ باحثة مصرية في يوم "آدا لوفيليس"

هنأت السفارة البريطانية فـــي القاهرة الباحث المصرية علا جمعة بمناسبة "آدا لوفليس"، يوم الاحتفال بالسيدات فـــي العلوم والتكنولوجيا والتعليم والرياضيات.

مـــن هي آدا لوفيليس؟.. آدا، عالمة بريطانية ولدت فـــي عام 1815، وكانت أول مبرمجة كمبيوتر فـــي العالم، وأول شخص يدرك أن الكمبيوتر يمكن أن يقوم بأكثر مـــن مجرد حسابات.

يوم أدا لوفيليس يوم يحتفل بالنساء اللاتي حققن أشياء لا تصدق فـــي العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والهندسة.

نساء مثل علا محمد جمعة، أستاذ التكنولوجيا الحيوية الدقيقة.وتعتقد علا أنها لديها الجواب لمعالجة مياه الصرف الصحي. وهي تعمل على إيجاد الطرق التي يمكن للكائنات الحية الدقيقة الصغيرة تنظيف المياه العادمة، بحيث يمكن إعادة تدويرها واستخدامها مرة أخرى فـــي الصناعة والري. وهذا يعني أن مـــن الممكن حفظ المياه النظيفة، واستخدامها عند الضرورة فقط ، مثلا للشرب.

وقبل بضع سنوات، منح برنامج نيوتن-موشرافة البريطاني-المصري علا السفر لمدة ثلاثة أشهر لجامعة وستمنستر فـــي لندن مـــن أجل متابعة الكيمياء الكهربائية الميكروبية. إن هذا فرع جديد مـــن علم الميكروبيولوجي يركز على وظيفتين للكائنات الحية الدقيقة: معالجة مياه الصرف الصحي فـــي نفس الوقت الذي انتاج الكهرباء.

وفتحت دراستها فـــي المملكة المتحدة الباب أمام مشروع مدته سنتين يعمل على بناء الجسور أوضح المؤسسات العلمية المصرية والبريطانية مـــن أجل تطوير الأبحاث التي مـــن شأنها أن تدعم الاقتصاد المصري والرفاهية المجتمعية حيث سيتمكن عدد أكبر مـــن العلماء مـــن التعرف على المجال الجديد للكيمياء الكهربائية الميكروبية.

تحلم علا أن يتم تركيب نموذجها ذات يوم فـــي القرى النائية، حيث ستقوم الوحدات بمعالجة مياه الصرف الصحي وإنتاج الكهرباء للمساعدة فـــي الحد مـــن مشاكل المياه والطاقة فـــي مصر.

المصدر : الوطن