تورط مات ديمون وراسل كرو في اتهامات التحرش الجنسي الموجهة ضد وينستين
تورط مات ديمون وراسل كرو في اتهامات التحرش الجنسي الموجهة ضد وينستين
على الرغم مـــن أن الفضل يعود إلى صحيفة the New York Times فـــي الكشف عن اتهامات التحرش الجنسي التي واجهت المنتج هارفي وينستين على مدار ثلاثة عقود، إلا أن هناك صحفية تدعى توصلها لمستندات تثبت هذه الادعاءات منذ عام 2004.

فقد قالت الصحفية شارون واكسمان، مؤسسة موقع The Wrap، إنها أجرت تحقيقا استقصائيا على نطاق واسع للبحث وراء الشائعات التي تطول سمعة وسلوك وينستين، أثناء فترة عملها فـــي صحيفة the New York Times، قبل نحو 13 عامًا. إلا أن المعلومات التي توصلت إليها لم تنشر بسبب نفوذ شركة Weinstein، إلى جانب تدخل نجمي هوليوود مات ديمون، وراسل كرو، اللذين تحدثا إليها مباشرة لتبديد المواد الموثقة ضد وينستين.

وبحسب تصريحاتها، فإنها كانت تبحث وراء المسؤول الإيطالي عن شركة Miramax، فابريزيو لومباردو، الذي وصفته بأنه لا يعرف شيئا عن صناعة الفيلم، وإنما كانت مهمته الأساسية تلبية احتياجات السيدات اللاتي يصاحبهن وينستين.

وذكرت: "لقد شعرت بالتدمير النفسي بعد السفر إلى بلدين، والتغلب على الكثير مـــن التحديات الصعبة مـــن أجل إثبات صحة الادعاءات التي تعد جزءًا مهما مـــن التقرير الذي نشر الأسبوع الماضي، بعد مرور أكثر مـــن عقد مـــن الزمان".

الجدير بالذكر أن مات ديمون وراسل كرو تعاونا مع المنتج البالغ مـــن العمر 65 عامًا، فـــي عدد مـــن الأفلام منها Good Will Hunting، وMaster and Commander: The Far Side of the World، وCinderella Man.

ويشار إلى أنه بعد أيام قليلة مـــن نشر تقرير الصحيفة الأمريكية، أعلنت شركة The Weinstein Company عن إقالة المنتج الشهير بسبب سوء سلوكه، وعدم التزامه بالمعايير الأخلاقية.

وجاء فـــي البيان الصادر عن الشركة: "فـــي ضوء المعلومات التي توافرت خلال الأيام الماضية، حول سوء سلوك المنتج هارفي وينستين، قرر مديرو الشركة إنهاء التعاقد معه على الفور، وتمّ إبلاغه بهذا القرار".

اقرأ أيضًا:

المصدر : في الفن