هيثم دبور يبحث داخل "تاريخ صورة اللاعب الرياضي في السينما"
هيثم دبور يبحث داخل "تاريخ صورة اللاعب الرياضي في السينما"

خصص الكاتب والسيناريست هيثم دبور حلقة اليوم مـــن برنامجه "ليل داخلي"، على راديو إينرجي للحديث عن شخصية البطل الرياضي ولاعب كرة القدم فـــي الأعمال الفنية.

وقال دبور مـــن أشهر تلك الأفلام فيلم "أونكل زيزو" للفنان محمد صبحي التي ناقشت صورة لاعب كرة القدم بشكل جيد ورائع، وأضاف فيلم "رجل فقد عقله" مـــن الأفلام التي سلطت الضوء على عالم المشجعات وكيفية ملاحقة اللاعبين مـــن بطولة فريد شوقي وعادل إمام وسهير رمزي.

وتابع فيلم "الحريف" للمخرج محمد خان وبطولة عادل إمام سلط الضوء على عالم كرة القدم فـــي الأحياء الشعبية، مضيفا فيلم "غريب فـــي بيتي" للفنان نور الشريف وسعاد حسني مـــن الأفلام المهمة التي قدمت صورة لاعب كرة القدم.

ورصد دبور المسلسل الكارتوني "كابتن ماجد" الذي لـــه ذكريات مع جيل الثمانيات والتسعينيات، قائلا "هذا المسلسل علم جيل كامل الصبر وقد يكون هو السبب فـــي الصبر على المنتخب 28 عاما مـــن عدم التأهل لكأس العالم".

وأشار إلى دخول عدد مـــن الأبطال الرياضيين إلى عالم السينما ومنهم فيلم "علقة موت" للكابتن ممدوح فرج، ووصف دبور هذه التجارب بالغريبة.

وواصل دبور رصده للأفلام التي قدمت اللاعب الرياضي فيلم "العالمي" الذي تنبأ بالتأهل لكأس العالم.

وتطرق دبور لشخصية المعلق الرياضي التي ترتبط بشخصية لاعب كرة القدم مشيراً إلى شخصية الفنان سمير غانم التي قدمها فـــي الستينات فـــي فيلم "الزواج على الطريقة الحديثة".

المصدر : الوطن