اليوم..الكويت تحتضن أول قمة خليجية منذ «أزمة قطر»
اليوم..الكويت تحتضن أول قمة خليجية منذ «أزمة قطر»

تنعقد، اليوم، وعلى مدى يومين، فـــى الكويت، قمة مجلس التعاون الخليجى، فـــى دورتها الـ38، وهى القمة الأولى منذ اندلاع أزمة قطر فـــى الخامس مـــن يونيو الماضى مع الدول الأربع الداعمة لمكافحة الإرهاب التى قطعت العلاقات معها (مصر والسعودية والإمارات والبحرين)، حيث مـــن المتوقع أن تتصدر الأزمة مباحثات القمة.

 

وأمس، انتهت الكويت مـــن التحضير لفاعليات القمة حيث أطلع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجى، عبداللطيف الزيانى، أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، على التحضيرات الجارية لأعمال الدورة الـ 38 للقمة، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية «كونا».

 

وبينما لم يتم تأكيد بعد، مستوى المشاركة فـــى قمة الزعماء غدا الأربعاء فـــى كل مـــن الإمارات والبحرين وسلطنة عمان،اعلنت الدوحة على لسان وزير خارجيتها، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثانى أن أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثانى سيشارك فـــى قمة مجلس التعاون الخليجى، موضحا أن الأمير تميم قبل الدعوة لحضور القمة التى تعقد وسط أسوأ أزمة سياسية فـــى المنطقة منذ سنوات.

 

وأضاف: «سأشارك فـــى المجلس الوزارى (اليوم الثلاثاء) وسيحضر الأمير القمة غدا الأربعاء»، مشيرا إلى أنه «مـــن المهم أن يستمر نظام مجلس التعاون الخليجى»، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

 

مـــن جانبها، نقلت وكالة الاناضول التركية، عن مـــصدر دبلوماسى، إن العاهل السعودى، الملك سلمان بن عبدالعزيز، سيترأس وفد المملكة فـــى القمة الخليجية بالكويت. وأضاف المصدر الذى رفض الكشف عن هويته أن الوفد السعودى التمهيدى وصل الكويت بالفعل وأن حضور القمة سيكون على أعلى مستوى مـــن قبل الدول الخليجية الست فـــى مجلس التعاون وأن هذه القمة ستسعى إلى إرساء آليات حاسمة لحماية التماسك الخليجى.

 

وذكر المصدر، إن وصول القادة المشاركين فـــى القمة إلى الكويت سيكون ظهر اليوم الثلاثاء، وتعقد الجلسة الافتتاحية فـــى الخامسة مـــن مساء اليوم ذاته، والجلسة الختامية ظهر غد الأربعاء.

 

وتابع المصدر أن وزراء خارجية الدول الخليجية أو مـــن ينوب عنهم سيعقدون، بعد غد الثلاثاء، اجتماعا فـــى قصر «بيان» بمحافظة حولى (جنوب العاصمة)، لترتيب الملفات التى سترفع إلى القادة، بناء على توصيات لجان عقد بعضها اليوم.

وذكرت مصادر دبلوماسية لصحيفة «الرأى» الكويتية، إن دول مجلس التعاون ستكون ممثلة بوزراء خارجيتها أو مـــن ينوب عنهم فـــى الاجتماع الوزارى اليوم الثلاثاء، مشيرة إلى أن وزير الدولة للشئون الخارجية فـــى الإمارات أنور قرقاش سيمثل بلاده فـــى الاجتماع الوزارى بينما ستمثل البحرين مـــن قبل مساعد وزير الخارجية عبدالله بن فيصل الدوسرى لوجود وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد فـــى واشنطن.

 

وكان وزير خارجية الكويت الشيخ صباح الخالد الأحمد، أكد، استعداد بلاده لاستضافة القمة الخليجية السنوية الثامنة والثلاثين لدول مجلس التعاون الخليجى رغم الأزمة التى تهز المنطقة منذ ستة أشهر، موضحا أن الكويت: «تفتح قلبها وذراعيها لاستقبال القادة (الخليجيين) يومى الثلاثاء والأربعاء».

 

ويمثل انعقاد قمة الكويت، فـــى حال تم ذلك، انفراجة فـــى الأزمة الخليجية القائمة منذ ستة شهور، والتى تلعب الكويت جهود وساطة لم تتمكن حتى الآن مـــن حلها.

 

ويضم مجلس التعاون الخليجى الذى تأسس عام1981، السعودية والإمارات والكويت وسلطنة عمان وقطر والبحرين.

 

المصدر : الموجز