المعارضة في كردستان: أكراد العراق أمام خطر جدي
المعارضة في كردستان: أكراد العراق أمام خطر جدي

أكد الحزبان المعارضان فـــي إقليم كردستان، "حركة التغيير" و"الجماعة الاسلامية"، أن شعب كردستان العراق يواجه خطرا جديا، بسبب الإصرار على استفتاء الاستقلال.

ونقل مراسلنا فـــي الإقليم بيانا مشتركا للحزبين جاء فيه، أن هذا الخطر يمكن أن يؤدي إلى فقدان "مكتسباتنا وهدر دماء ودموع الآلاف مـــن مناضلي وضحايا شعب كردستان. وكل ذلك ناتج عن القرارات السياسية الخاطئة وعدم وضع اعتبار للمخاطر والبحث عن المصالح الشخصية والحزبية. ويتمثل أحد القرارات الخاطئة والخطيرة فـــي رفض المحاولات الداخلية، وإلغاء طلب المجتمع الدولي ومبادراته، وإجراء الاستفتاء فـــي هذا الوضع دونما تهيئة أرضية ملائمة لـــه".

وأضاف البيان أن إعادة تفعيل البرلمان بعد مرور سنتين على تعطيله، والمحاولات لتأجيل الانتخابات العامة، واستخدام البرلمان لإضفاء الشرعية على قرارات شخصية وحزبية، وخرق مبادئ الديمقراطية وحقوق المواطنين، "ضربة موجعة لأحلام شعبنا وأهدافه، ولهذا نرفض تلك المحاولات والخطوات كلها".

وتابع "نحن فـــي الجماعة الإسلامية فـــي كردستان وحركة التغيير نشكل ثلث برلمان كردستان العراق، ونمثل نسبة عالية مـــن مواطني كردستان، نعلن أن قيادة تلك الأحزاب (التي أقرت الاستفتاء) مسؤولة عن أي خطر أو تهديد يواجه شعب كردستان نتيجة أخطائها. وعلى الحكومة الاتحادية العراقية أن لا تقدم على أية خطوة تتسبب فـــي زعزعة الاستقرار وإسالة دم المواطنين؛ لأن الحوار والمفاوضات هي الطريقة الوحيدة لمعالجة المشاكل العالقة أوضح إقليم كردستان والحكومة الفدرالية".

المصدر: RT

علي جعفر

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)