تحالف الحوثي وصالح يهاجم ولد الشيخ ويرفض مبادرته
تحالف الحوثي وصالح يهاجم ولد الشيخ ويرفض مبادرته
أعلن تحالف جماعة الحوثيين وصالح الجمعة، أن ماورد فـــي إحاطة المبعوث الأممي إلى اليمن، يعبر عن ما أسموه بدولة العدوان. 

وقال مـــصدر قَائِد بمكتب رئيس الحكومة غير المعترف بها، فـــي صنعاء، عبدالعزيز بن حبتور، أن إحاطة  المبعوث الدولي اسماعيل ولد الشيخ، لمجلس الأمـــن يوم أمس الأول، بـــشأن الحديدة، تعبر عن  رؤية وطموح المعتدين ومرتزقتهم فـــي السيطرة على الحديدة بعد أن عجزوا عن السيطرة عليها عسكريا.

وأبدى المصدر فـــي تصريح نقلته وكالة" سبأ" بنسختها الحوثية عن أسفه لما أورده ولد الشيخ فـــي إحاطته التي قال إنها تحمل مغالطات بـــشأن المتسبب الحقيقي فـــي تكريس الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب اليمني وهو ماأسماه ب" العدوان السعودي"، وحصاره غير المشروعين.

واعتبر أن ما طرحه ولد الشيخ  غير المسؤول ويستخف بأرواح الملايين مـــن اليمنيين الذين يموتون جوعا وربطه استمرار حياتهم بما سمي ب"اتفاق الحديدة" الامر الذي يمثل  انتهاكا للقانون الإنساني الدولي والمبادئ والمواثيق الناظمة للأمم المتحدة نفسها.

وأضاف المصدر فـــي حكومة بن حبتور أن المبعوث الأممي " تجاهل ما طرحه مـــن مقترحات فـــي اللقاء الذي جمعه ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني وعدد مـــن أعضاء الحكومة حول ضرورة تحييد الملف الاقتصادي عن الأعمال العسكرية والنشاط السياسي وتأكيده على أهمية تحييد البنك المركزي اليمني والعمل المشترك على الآلية الكفيلة بتوريد كافة الموارد المالية اليه مـــن كافة أرجاء اليمن وضمان إدارته بحياد تام لصالح دفع رواتب الموظفين ومواجهة متطلبات الطوارئ كالصحة والنفقات التشغيلية الأساسية ".

وأشار المصدر فـــي حكومة صنعاء  إلى أنه ناقض فـــي إحاطته، ما أظهره أثناء لقائه برئيس حكومة الإنقاذ الوطني مـــن عقلانية وتفاعل قَائِد تجاه حقيقة ما يعانيه الشعب اليمني وما يتسبب به تحديدا استمرار العدوان والحصار وإغلاق مطار صنعاء الدولي وكذلك توقف دفع الرواتب مـــن قبل حكومة الـــرئيس هادي المنتهية ولايته مـــن تأجيج للأوضاع الإنسانية والصحية ".

واتهمه بالتحامل "على المؤتمر الشعبي (جناح صالح) وجماعة "أنصار الله" فـــي إحاطته، دون  الإشارة لا مـــن قريب أو مـــن بعيد للجرائم والانتهاكات المرتكبة بحق الشعب اليمني مـــن قبل دول الإمارات والسعودية والحزام الأمني المدعوم مـــن الأولى فـــي عدن جنوبي اليمن" على حد قوله.

وكان ولد الشيخ قد قدم  مبادرة تقضي بإيقاف عملية عسكرية كـــان ينوي التحالف العربي وقوات الشرعية شنها للسيطرة على ميناء الحديدة(غربا) وتسليمه لجهة محايدة.

وتنص المبادرة وفقا لتقارير صحفية أن يقوم الحوثيون وحلفاؤهم بتحويل إيرادات الدولة مـــن العاصمة صنعاء وبقية مناطقهم، وأبرزها إيرادات ميناء الحديدة على ساحل البحر الأحمر، وضرائب شركات الاتصالات والقطاع الخاص، وإيرادات المشتقات النفطية إلى صندوق مستقل يعمل بحيادية ويتولى صرف رواتب الموظفين فـــي جميع المناطق، ويديره فريق مهني يمني بإشراف الأمم المتحدة، وبالمثل تقوم الحكومة بتحويل الإيرادات مـــن عدن ومناطقها إلى الصندوق.

المصدر : عربي 21