إخلاء سبيل "موظف ماسبيرو" بعد اتهامه باستقلال مصعد النيابة الإدارية
إخلاء سبيل "موظف ماسبيرو" بعد اتهامه باستقلال مصعد النيابة الإدارية

"عدم الجدية".. كـــان هذا وصف النيابة العامة، اليوم، فـــي شكوى مُقدمة مـــن عضوة بالنيابة الإدارية فـــي ماسبيرو، ضد موظف بقطاع أمن المبنى، لأنه استقل مع آخرين المصعد المخصص لأعضاء النيابة الإدارية أثناء توجهه إلى مكتبه، الكائن بالطابق الثامن، لمباشرة عمله صباح أمس، وقالت فيها إنه "سخر منها"، وأمرت النيابة بإخلاء سبيله دون توجيه اتهام.

وقالت مصادر إن الواقعة بدأت، فـــي العاشرة مـــن صباح أمس الثلاثاء، حين توجه الموظف "أيمن. س" إلى عمله فـــي ماسبيرو، وانتظر قرابة نصف ساعة أمام أحد المصاعد التي عُطل معظمها بسبب أعمال الصيانة التي تباشرها شركة مقاولات بالمبنى.

لم يجد أيمن بدًا مـــن التوجه إلى أحد المصاعد وبصحبته موظفة مريضة، حيث أخبره العامل "إيهاب. ع" بـــأن المصعد مُخصص لأعضاء هيئة النيابة الإدارية بالمبنى فقط وعددهم 10 أعضاء.

فـــي تلك الأثناء حضرت عضوة النيابة واستفسرت عن سبب التكدس أمام المصعد المخصص لهم، فأخبرها العامل أن "أيمن" يريد استقلال المصعد عنوة، فردت "طلعني أنا الأول وبعدين انزل اكتب فيا مذكرة". 

وأضافت المصادر أن رئيس مباحث المبنى، استدعى الموظف وأخبره بالشكوى، وأنها أُحيلت إلى نيابة بولاق أبو العلا، ونصحه بالمثول أمام النيابة للتحقيق معه بدلًا مـــن صدور أمر بضبطه وإحضاره.

واستمعت النيابة اليوم لأقوال أيمن، حيث لم توجه لـــه اتهامًا لعدم جدية الشكوى، وأمرت بإخلاء سبيله، وبحسب مصادر فإن حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، أصدر أوامره بإلغاء تخصيص المصعد، وفتح تحقيق فـــي الواقعة.

 

المصدر : الوطن