مافيا العقار في وزارة السياحة مع عمر غول وراء تنحية وزير السياحة المقال مسعود بن عقون
مافيا العقار في وزارة السياحة مع عمر غول وراء تنحية وزير السياحة المقال مسعود بن عقون

بعد هدوء زوبعة اقالة وزير السياحة السابق مسعود بن عقون مـــن منصبه،بدأت ملامح الصورة فـــي التكشف تدريجيا، حيث  كشفت  تسريب جديد أن سبب اقالة عبد الوهاب نوري وزير السياحة السابق كـــان محاولة نبشه فـــي ملفات تنازل  وزارة السياحة ما لا يقل عن2000 هكتار مـــن الأراضي القابلة للاستغلال فـــي الاستثمار السياحي أغلبها موجود فـــي   شواطئ الولايات الساحلية  فـــي فضيحة لا تختلف كثيرا عن فضيحة الطريق السيار شرق غرب، خاصة مع حصول أشخاص نافذين على هذه الأراضي، وقال مـــصدر مـــن وزارة السياحة  إن عبد الوهاب  نوري كتب فـــي هذا الموضوع مراسلات إلى الرئاسة  إلا أن لا شيء تحرك، وبدل مـــن هذا تقررت تنحية نوري عبد الوهاب مـــن منصبه فـــي وزارة السياحة، ثم جاء  الوزير الجديد الذي تم رفضه ليس مـــن قبل وزير السياحة الاسبق عمر غول فقط بسبب الخوف مـــن تسريب هذه التفاصيل للصحافة مع وجود  وزير شاب  ينتمي لحزب عمارة بن يونس، بل بسبب الخوف مـــن وصول هذه المعلومات إلى عمارة بن يونس الذي يمكنه عبرها ابتزاز عدد مـــن رجال الأعمال والأشخاص النافذين، وقال مصدرنا إلى ما يمكن أن يسمى  " لوبي العقار فـــي وزارة السياحة الذي استفاد مـــن عمليات منح الأراضي المخصصة للاستثمار السياحي قام بتحريك عدد مـــن إطارات الوزارة  ضد الوزير الجديد لكن السؤال الذي يبقى بلا جواب هو كيف حَدَثَ الذين عينوا بن عقون فـــي منصب وزير سياحة أن الرجل هو مثل الخاتم فـــي إصبع عمارة بن يونس وأنه يمكن ان يضع السلطة فـــي مشامل لا حصر لها .

 

سالم مخطارية الجزائرية للأخبار

المصدر : الجزائر تايمز